ألقاب مصر وعلاقتها بمقر الكاف.. محض صدفة أم قدر مخطط ؟

17 مايو 2022
شفيق الزعراوي
19:30
لازال مسؤولو النادي المصري لكرة القدم، يحاولون الضغط على الإفريقي، مستغلين بذلك سياستهم في "لوي ذراع" ل مصالحهم المعهودة.

أشبال الأطلس يتأهلون لنصف نهائي الألعاب المتوسطية بوهران
أشبال الأطلس يتأهلون لنصف نهائي الألعاب المتوسطية بوهران

وخرج الأهلي بمجموعة من الات والقرارات، تُقارب ال20 في ظرف أقل من أسبوع، في خطوة منه لثني الاتحاد الإفريقي عن قراره باختيار المغرب بلدا لتنظيم نهائي دوري أبطال أفريقيا.


وطالب الأهلي باختيار ملعب محايد على اعتبار أن المغربي طرفا في النهائي، متناسين القرارات التي سبقت آخر نسخة أجريت بمصر، بعدما تم الإعلان في دور النصف الذي يضم الوداد والرجاء من المغرب إلى جانب الزمالك والأهلي من مصر، فتقرر في حال مرور الطرف المغربي سيلعب النهائي في المغرب وفي حال تأهل الفريقين المصريين سيجري بمصر، لكن إن تأهل طرف من المغرب وآخر مصري سيجرى النهائي بمصر، وتفهم الجميع هذا الوضع، إلا أنهم استفاقوا اليوم على المطالبة بملعب محايد!!!

كومارا بالمغرب الفاسي لموسمين إضافيين
كومارا بالمغرب الفاسي لموسمين إضافيين

وتناسى مسؤولو الفريق، أن استغلالهم لمقر "كاف"، ببلدهم منحهم الامتياز في أغلب النهائيات دون الحديث عن رصيدهم من الألقاب، ومصدرها وكيفية التتويج بها ولعل خير د تصريحات أغلب لاعبيهم القدامى....


وحتى نبقى في صلب الموضوع، ولإعطاء كل ذي حق حقه، فكل الاتحادات الكروية في دول العالم تحترم مقر إقاماتها ووتعامل بمبدأ "اللقب لمن يستحقه"، وخير دليل على ذلك أن الاتحاد الآسيوي يتواجد بماليزيا التي تفتقد للألقاب القارية.

الكاف ترشح ثلاث أندية مغربية لجائزة أفضل نادي إفريقي
الكاف ترشح ثلاث أندية مغربية لجائزة أفضل نادي إفريقي

دون إغفال الحديث عن مقر اتحاد أمريكا الجنوبية المتواجد بالباراغواي، وبدورها لم يسبق لها أن تحصلت على أي لقب قاري هناك.


سويسرا بدورها لديها صفر لقب رغم تواجد مقر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على الأراضي السويسرية.


بينما إن الأهلي يواصل ممارسة لعبته المحبوبة مستعينا بالمثل المغربي الشائع "ضربني وبكى سبقني وشكى"، علما أن رصيد هذا الفريق لوحده 10 ألقاب دوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية مرة واحدة وكأس أفريقيا للأندية البطلة 4 مرات و إلى جانب كؤوس وألقاب قارية لا تعد ولا تحصى، هذا دون مناقشة وضع أندية أخرى مصرية ومستواها المشكوك فيه الذي لن يؤهلها حتى لخوض نهائي كأس محلية هناك.


وإذا تحدثنا عن استغلال مقر الاتحاد الإفريقي المتواجد بالقاهرة، فمصر توجت لوحدها بسبع مرات في تاريخه، وهذا رقم لم تحققه حتى المنتخبات التي كان رؤساء اتحاداتها تقام لهم الدنيا وتقعد.

للتفاعل مع هذا المقال

أخبار ذات صلة

في طور التحميل
أخر الأخبار
تواصلوا معنا
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram