في طور التحميل

تصريح صادم من نيمار.. هل اقترب اعتزاله؟

10 أكتوبر 2021
عموري إدريس
17:36

خرج النجم ي، ار دا سيلفا، مهاجم نادي الفرنسي، ب صدم بها ال الرياضية العالمية، بعد أن ثم عرضها في فيلمه ثائقي "سلالة الملوك.. جونيور"، حيث كشف عن اعتقاده بأن مونديال 2022 قد يكون الأخير له، في مسيرته الدولية.

ونقلت شبكة "دازن" البريطانية بنسختها البرازيلية، بعضا من لقطات الفيلم الوثائقي حيث قال فيه نيمار: "إنني أعتقد أن بطولة كأس العالم في قطر عام 2022، ستكون الأخيرة لي. لا أعرف ما إذا كنت سأستطيع الصمود في وجه لفترة أطول".

وعاد نيمار في حديثه إلى ما جرى معه في مونديال البرازيل 2014، بعدما ضربه لاعب ، بقوله: "لقد ضاع حُلمي بعد أن سقطت، كنت آمل في المشاركه في نصف النهائي ومساعدة المنتخب على الوصول للنهائي، حاول مارسيلو مساعدتي على النهوض لكنني لم أستطع أن أحرك ساقي".

وتابع: "بقيت مستلقيا على الأرض لمدة دقيقتين، حتى أتى إلي الأطباء. قلت لهم إنني لا أشعر بأي شيء، اخذوني إلى المستشفى، أتذكر حينها أن ساقي كانت مثنية، وقام الأطباء بمدها من أجلي، شعرت بصدمه كبيرة، عندما قالوا في ما بينهم إنه لا يستطيع تحريك قدميه وبدأت حينها البكاء وبشدة".

وأردف: "عندما ذهبت إلى المستشفى حينها، وفحصني الطبيب قال لي لدي خبران أحدهما جيّد، والآخر سيئ. ماذا تريد؟ قلت له ما هو الخبر السيئ أولاً؟ قال لي: "لن تستطيع إكمال مشوارك في المونديال، مباشرة سألته عن الخبر الجيد، ليجيبني: "لو كانت الإصابه في جانب موقع إصابتك الحاليه بـ2 سم لما كنت ستستطيع المشي مجدداً".

واختتم نيمار حديثه بقوله: "بعد أن غادرت المونديال بالبكاء الشديد، ذهبوا بي إلى المطار، وأتذكر حينها أن جميع اللاعبين كانوا يتواجدون هناك وعيونهم كانت حمراء كما لو أنهم كانوا يبكون. لم أستطع أن أقول لهم أي شيء، كنت أبكي فقط من الألم الشديد. لقد كان وقتاً حزيناً وصعباً للغاية بالنسبة لي".

إصابة جديدة تحرم لاعب الأسود من تصفيات المونديال
إصابة جديدة تحرم لاعب الأسود من تصفيات المونديال
للتفاعل مع هذا المقال

أخبار ذات صلة

في طور التحميل
أخر الأخبار
فتح الدردشة
تواصلوا معنا
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram