خديجة إيلا: "قبل مايجي لقجع ماكانش شي واحد مهتم بينا ولا كيعرفنا شنو كنديرو"

3 يوليو 2022
منصف إدريسي يحياوي
17:00
تحدثت رئيسة العصبة طنية ل خلال استضافتها في برنامج "ديكريبتاج" الذي يبث على إذاعة "إم إف إم" عن تطور القدم النسوية في ، حيث قالت: "قبل كنا كنمارسو كرة القدم النسوية بواحد العشوائية اللي ماعندهاش معنى كاع، يعني غير باش تتسمى كاينة بطولة نسوية في الجامعة ة ولكن بدون اهتمام، ماكانش شي واحد مهتم بينا ولا عارفنا شنو كنديرو، حتى للاخر كيجييو جوج يلعبو بعضياتهم ويعطيوهم الكاس وصافي".

شخصية حكومية بارزة تترأس نهائي الكان
شخصية حكومية بارزة تترأس نهائي الكان
و أضافت خديجة إيلا: "هادوك المسؤولين الله يسامحهم، ماعرفتش باش كانوا مشغولين، وملي جا السيد فوزي عطا الاهتمام لكلشي، عطى الاهتمام لجميع الفئات، الذكور والإناث، ، الفوتسال، بدا ب الاحترافية في الدرجتين الأولى و الثانية، جا للهواة قادهم، وحنا كنا تعطلنا شوية، وداك الوقت كنت يا الله جيت، وكنت فين ما كنتلاقى مع السيد فوزي كنقول ليه فين البنات؟ وفي كل جمع عام كان كيقول إن شاء الله غاتكون ثورة في كرة القدم النسوية، وفعلا كانت ثورة".

وتحدثت عن الوسائل التي ساهم من خلالها في تطوير كرة القدم النسوية قائلة: "في 2017 كانوا خدمو على واحد البرنامج سميتو ورياضة، واختارو أحسن اللاعبات والإداريات، و من بعد تم تأسيس العصبة الوطنية النسوية، ولقجع دار معانا عقد الاهداف، اللي كان فيه التكوين، و دعم الفرف بشكل مباشر، من خلال شراء التجهيزات، دابا كاين عندنا 25 بنت اللي كتتخلص فعقد الأهداف ب 3500 درهم في القسم الأول، يعني في طفرة من نوعها، ماكناش كنتوقعوها ولا نحلموا بيها، وتطورو الرواتب ديال الطاقم التقني أيضا، و ولاو الرواتب كيدوزو من الجامعة مباشرة للحسابات البنكية ديال البنات، حتى البنت ولات كتلعب بواحد الراحة و واحد الأمان و كتعرف باللي غايوصلها الأجر ديالها من الجامعة".

للتفاعل مع هذا المقال

أخبار ذات صلة

في طور التحميل
أخر الأخبار
تواصلوا معنا
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram