9 أسباب منحت المغرب شرف تنظيم نهائي دوري أبطال أفريقيا

10 مايو 2022
شفيق الزعراوي
14:00
شفيق الزعراوي


استقبل مسؤولو فريق ، خبر تنظيم المغرب لنهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم في نسخته الجارية، باستغراب واندهاش كبي.
واعتمدت اللجنة التنفيذية للكونفدرالية الأفريقية للعبة، في اختيارها ل بالدار البيضاء، على مجموعة من الأسباب، حُصرت في :


الجانب الأمني، بحيث أشادت خلال ها الأخير والذي شهد حضور كل أعضاء اللجنة، على الإميات اللوجيستيكية لهذا الجهاز، واعتبارها أن الأمن المغربي رائدا ضمن المؤسسات الأمنية العالمية والتي تتفوق بكثير على نظيراتها الافريقية.

لاعبان وداديان مرشحان لجائزة الكاف
لاعبان وداديان مرشحان لجائزة الكاف

الجانب الصحي، في ظل جائحة كورونا، وكذا على اعتبار الاستقرار للحالات في المغرب بعدما بات يسجل أرقاما قة خاصة لعدد الوفيات والحالات السلبية هي عوامل رجحت كفة المغرب على باقي الدول المنافسة.


الجانب التنظيمي، بشهادة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، ورئيس وعدد من الاتحادات الدولية للعبة، وبعدما بات المغرب وجهة لتنظيم دولية كبيرة على غرار إنجاح الدورة السابقة من نفس المسابقة، استقر مسؤولو الكاف على منح شرف تنظيم نهائي هذه النسخة للمغرب بعد اكتساح كبير للأصوات.

مدير الإعلام ب"الكاف" يتحدث عن كواليس اختيار المغرب لاستضافة نهائي دوري الأبطال
مدير الإعلام ب"الكاف" يتحدث عن كواليس اختيار المغرب لاستضافة نهائي دوري الأبطال

التصويت، وهو ما دفع الاتحاد الأفريقي على احترام مبدأ القانون والديمقراطية، بعدما تشبث المغرب بحقه، على اعتبار تفوقه على منافسه الوحيد وهي دولة السينغال التي أحرزت 3 أصوات مقابل 16 صوتا للمغرب.


غياب منافس قوي، في ظل ترشيح دول أفريقية، ليست لها خبرة في تنظيم مباريات دولية من الحجم الكبير، استغل المغرب هذا المعطى بعد بلوغه المرحلة الأخيرة أمام السينغال، ما جعله يبرز مؤهلاته واستغلالها لخطف الأنظار تجاهه وهو ما سهل مأموريته في التقدم على منافسه.


قوة أعضاء المغرب، بحيث استطاع فوزي عرض ملف كامل وشامل خلال دور المجموعات أثناء تقديم امتيازات تنظيم النهائي وهو ماجعل أغلب الأعضاء يقتنعون بتفاصيله ومنح ثقتهم للمغرب.


تطور البنية التحتية للمغرب، خاصة وأن أغلب الدول الأفريقية، انبهرت من الملاعب والمراكز الرياضية التي دشنها المغرب في العامين الماضيين، إلى جانب البنية التحتية القوية التي تفتقدها أغلب دول جنوب الصحراء وهو مامنحه قوة إضافية.


العلاقات الوطيدة، بعدما كان المغرب سباقا لاستقبال دول أفريقية، لخوض معسكراتها مجانا في مركز محمد السادس بسلا، وكذا مساهمته في التكفل بعدة أندية أفريقية من توفير الأقمصة والأحذية الرياضية والكرات بشكل مجاني، بغية النهوض بكرة القدم داخل القارة.


الموقع الجغرافي، بحيث اعتبرت اللجنة التنفيذية للكاف، أنه ب انفتاح المغرب على أوروبا وكذا القرب الجغرافي لها، إلى جانب ارتفاع عدد السياح بالمغرب، سيجعل هذا النهائي ناجحا بكل المقاييس على اعتبار النسخة السابقة، قصد تقديم منتوج كروي أفريقي يخطف أنظار العالم.

للتفاعل مع هذا المقال

أخبار ذات صلة

في طور التحميل
أخر الأخبار
تواصلوا معنا
linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram